السلاب: زيارة وفد البرلمان الإندونيسي لنظيره المصري حملت نتائج مثمرة لكلا البلدين

كتب : محمود الدموكي
 
قال النائب محمد السلاب وكيل لجنة الصناعة بالبرلمان على هامش زيارة وفد البرلمان الإندونيسي للبرلمان المصري ولقاءه مع أعضاء لجنة الصناعة، أن البرلمان المصري يعتز بالعلاقات التاريخية التي تجمع مصر بدولة إندونيسيا والتي أمتدت منذ أكثر من 70 عاماً، فكانت مصر من أوائل الدول التي أعترفت بإستقلال إندونيسيا وتطورت العلاقات الثنائية سريعاً منذ ذلك الحين، وأصبحت إندونيسيا شريكاً دولياً هاماً في السياسة الخارجية المصرية، فإندونيسيا أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان، وعضواً أساسي في منظمة التعاون الإسلامي ومجموعة دول العشرين النامية ومجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية بالإضافة إلى أنها أحد مؤسسي مجموعة دول عدم الإنحياز بالشراكة مع مصر.
 
وأردف السلاب، تحتل مصر مكانة عالية في قلب الشعب الإندونيسي، وترسل إندونيسيا سنوياً آلاف من المبتعثين والطلاب للدراسة في الجامعات المصرية خاصة جامعة الأزهر منارة العلوم الإسلامية في العالم.
 
وأضاف، أبدى الوفد الإندونيسي إعجابه بتجربة مصر في الإصلاح الإقتصادي، وأبدى رغبته بتطوير العلاقات الجانبية بين البلدين خاصة على المستوى الشعبي، وزيادة عدد الوفود العلمية في مصر وتدشين خط طيران منتظم بين البلدين، وإنشاء جمعية صداقة برلمانية في البرلمان الإندونيسي ونظيره المصري.
 
وأستطرد وكيل لجنة الصناعة، ناقشنا معهم فوائد الإستثمار في مصر خلال الفترة الحالية وعرضنا الخطوات التي أتخذتها الدولة المصرية لتشجيع الصناعة والفرص الإستثمارية المتاحة، فالجميع لديه رغبة حقيقية في الإرتقاء بنسبة معدل التبادل التجاري بين البلدين الذي تخطى حاجز المليار دولار في السنوات الأخيرة، لكي يعكس حجم العلاقات التاريخية بين كلا البلدين.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock