كيف تسعد نفسك وتسعد زوجتك :بقلم “منه القرماني “

بقلم : منه القرماني

يرى معظم الرجال أن إهمال زوجاتهم لهم هو أول سبب للخيانة. فهذا أول مايبرر به للجميع فهو يرى أنه رجل ولا عيب عليه عندما يكون على علاقة بإمرأة أخرى وفي المقابل لم يسأل نفسه هل هو مقصر في حق زوجته؟ هل هي سعيده معه؟ هل هو يكفيها؟! يخشى الرجل من الإجابة على هذه الأسئلة بل يرى أنه بلا عيب ودائما يلقي باللوم على زوجته حتى عند خيانته وإهماله يراها مقصرة في نفسها وفي حقه.
هل تعلم ياعزيزي أن زوجتك معرضة يوميا للمغازله من رجال أخرين وأنها تستمع إلى أجمل الكلام ولكنها لن تخبرك خوفا على مشاعرك.
ألن تخبر نفسك أن إهمالك لها يصل بها إلى الخيانه هل ستتقبل حينها أنها تبرر فعلتها بأن إهمالك لها هو الذي جعلها ترتكب هذا الفعل الشنيع؟ وقتها فقط ستقيم الحد عليها..
هل جربت أن تفكر كإمرأة لتعرف ماذا يسعد زوجتك أو شعورها.
المرأة يسعدها الإهتمام حتى لو كان بسيطاً اعتبر زوجتك قطعة أرض تمتلكها فكلما اهتممت بها كلما كانت معطائة لك ولكن إن أهملتها ستتحول إلى أرض بور.
سنقدم لك الآن بعض الوصايا التي تسعد زوجتك وتجعلك تمتلك عقلها وقلبها معاً:
١- لا تهن زوجتك وتقلل من شأنها فكرامتها من كرامتك و مع كل إهانة ستقوم بترك جرح في قلبها حتى لو سامحتك.
٢- تحدث معها وإليها في كل شؤونك واستمع لأحاديثها حتى لو كانت تافهة.
٣- كن مستقيماً تكن هي كذلك فلا تمد عينيك إلى ما لا يحل لك.
٤- لا تنزعج من أن زوجتك ليس لديها نفس إهتماماتك فأنت أيضا ليس لديك نفس إهتماماتها.
٥- لا تحاول أن تثير غيرتها وتخبرها أنك من الممكن أن تتزوج بأخرى فهذا يقلب مودتها وحبها إلى غيره وشكوك.
٦- إمنحها الثقة بالنفس ولا تجعلها تابع لك، شجعها أن يكون لها كيان وتفكير وإذا كان قرارها الأصوب اعمل به فهذا لن يقلل من رجولتك.
٧- ساعدها في بعض الأعمال المنزلية.
٨- لا تنشغل بعملك أكثر من اللازم وخصص لها دائما من وقتك لتستمعا سويا.
٩- إذا أخطأت في حقها اعتذر إليها ولا تعودها على بعدك ولا تجعلها تنام غاضبة أو باكية.
١٠- كن دائما سند وأمان لها، كن أباها وصديقها قبل زوجها.
١١- إبتعد عن المقارنة بينها وبين الأخريات حتى لو كانت أختك أو والدتك.
١٢-لا تنسى أن تودعها وأنت ذاهب إلى عملك وأن تسلم عليها عند عودتك.
١٣- تذكر المناسبات الخاصة ك عيد زواجكما وعيد ميلادها فالمرأة تحب الاهتمام والهدايا حتى لو كانت بسيطة.
١٤- غض النظر عن بعض نقائصها.
١٥- أخبرها أنك تحبها وأنك تراها أجمل إمرأة فنحن النساء نحب المجاملات.
واعلم أن علاقتك بزوجتك من أسمى الروابط وأقدسها فكن لها كما تحب أن تكون هي لك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المقال بدا بفكرة جديدة وقوية كان يحب أن يكمل في نفس الإطار
    وليس بالصور. الضعيفة التي جاءت عليها النقاط
    كان يحب الاستمرار في توصيل المعلومة الرجل بحرفية اكبر
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock