لاول مرة منذ نشأتها في عهد الخديوي اسماعيل تستقبال المسنين و الايتام و

كتبت نهي عبد الخالق

حديقة الاسماك تفتح ابوابها لاول مرة منذ نشأتها في عهد الخديوي اسماعيل لاستقبال المسنين و الايتام واصحاب الهمم ابطال الاولومبياد الخاص لمائدة افطار رمضان
في احتفالية خاصة نظمتها مهندسة سمر حسب الله علي شرف ابطال الاولومبياد الخاص في حديقة الاسماك دعت 750 فرد من ابطال الاولومبياد الخاص لبطولة ابو ظبي العالمية مارس 2019 و نائب المدير الوطني للاولومبياد الخاص و رئيس الوفد المصري كابتن عمرو الطحاوي و المسنين و الايتام لمائدة افطار و احتفال بالابطال الحاصلين علي ميداليات و مراكز اولي و برنامج للاطفال الايتام و اخر للمسنين
و كان اليوم اشبه بفرح جماعي للعدد الذي تخطي ال900 فرد بالمشرفين و العاملين في الحديقة و التأمين
و في حديثها قالت مهندسة سمر عن اختيارها لجنينة الاسماك انه مكان عريق و في ارقي مكان في مصر و مساحته 9 فدادين كما انه سيكون مخصص للاحتفالية فقط و غير مسموح لاي شخص اخر بدخوله و اضافت انها المرة الاولي التي يقام في حديقة الاسماك مائدة افطار منذ نشأتها من اكتر من 150 سنة و عن التجهيزات للحفل قالت الامر احتاج الي فراشة و اضاءة و جينيريتور و ديكورات الي جانب جمال الاشجار فيها و روعة المناظر الطبيعية لتعكس صورة جميلة عن اقدم جنينة في مصر
و بسؤالها عن العدد الكبير و كيفية الاستعداد له و تجميعه قالت ان هذا الافطار هو الرابع لها الذي يضم المسنين و الايتام و اصحاب الهمم بعد مركز شباب الجزيرة و الميريلاند و الحديقة الدولية و اهتمامها بتجميع جميع الفئات في نفس اليوم للمشاركة و الدمج بأرضاء جميع الاذواق في آن واحد و اضافت ان البرنامج كان به عرائس و دي جي و انشاد ديني و عزف بالجيتار و كان الحضور مجموعات كل مجموعة لها الاحتفالية التي تناسبها فكان الايتام مع العرائس يلعبون و يرقصون علي انغام الدي جي في كل الجنينة و اصحاب الهمم يقومون بالغناء و الرقص مع الدي جي و المسنين مع الانشاد الديني و عن التنظيم كان هناك فريق لاستقبال الناس و تحديد مكانهم و اخر لتوزيع الوجبات و غيرهم للمياه و العصير و مجموعة من المتطوعين لكل مع كل مؤسسة و جمعية لمشاركة الاطفال و المسنين و اصحاب الهمم برنامج اليوم
في نهاية اليوم التقطوا الصور تحت اكبر شجرة معمرة في القاهرة و قدم كابتن عمرو درع الاولومبياد تكريم للمهندسة سمر حسب الله

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock