اسلام عبد الرحيم يكتب اغثني يا سيادة الرئيس

الصحفي اسلام عبد الرحيم يكتب اغثني يا سيادة الرئيس

مازال الفقر يحطم طموح المتميزين علمياً و يدمر مستقبلهم العلمي
حكاية إنسان حرمه الفقر من تعيينه معيدا بالجامعة
الانسان البسيط هوه محمد إبراهيم شعبان

ضحية ظلم جائر تعرضت له أثناء دراسته بكلية الآداب قسم الإعلام جامعة المنيا

حيث تحطمت حياته ماديا و إجتماعيا ونفسيا بسبب هذا الظلم الجائر

ماديا …أصبح فقيرا جدا و صفر اليدين

إجتماعيا … لم يعد له مكانة فى المجتمع و انقطعت علاقاته بالناس

نفسياً ….أصبح مكتئب و منعزل عن الناس من شدة البكاء على اجتهاده و تفوقه الذي ضاع هدر

من أكون …….؟

أنا الطالب المجتهد النابغ محمد إبراهيم شعبان سعيد

من محافظة المنيا مركز سمالوط من أسرة فقيرة جدا ، اجتازت دراساتي الجامعية

و كنت ( الأول ) ف الترتيب على الدفعة لمدة أربع سنوات على التوالي ، قسم الاعلام شعبة الإذاعة كلية الآداب جامعة المنيا

لكن الفقر حطمني و حرمني من تعييني معيدا بالكلية حيث أنني لم أستطع ماديا شراء ( كتب الدكاترة )

الأمر الذي أدي إلى تعاطف الكثير من الدكاترة و الموظفين بالجامعة مع حالتي كطالب علم فقير

لكن هناك أثنين من دكاترة قسم الإعلام بجامعة المنيا استهتروا بحالتي و سخروا مني و تعمدوا إحباط ترتيبي.

لدرجة أن دكتورة منهم تدعى

( وفاء عبد الخالق ثروت )

قالت لي أمام زملائي ف المحاضرة

( يا محمد لو طلعت معيد ………….أنا هستقيل )

بسبب مناقشة علمية بيني و بينها أمام زملائي في أحدى محاضرات مادة الإعلام الدولى.

كما قام زميلها الدكتور (حسن على محمد )

و صمم على …

إحباط درجاتي بأي طريقة فى الترم الاول من الفرقة الرابعة عندما علم أنني لم أستطع ماديا شراء ( كتبه )

لدرجة أنه خالف ضميره المهني و لم يقم بعمل امتحانات شفوية لمناقشة الجانب العملي من

(مادتي الكتابة للراديو و مادة مناهج البحث )

و أعطى الدرجات للطلاب عشوائيا فلان 8 فلان 5 فلان 6 و هكذا …

حصلت أنا الطالب / محمد إبراهيم شعبان سعيد على الدرجات الآتية :-
مادة الكتابة للراديو 6 شفوي …8 نظري

مادة مناهج البحث 6 شفوي …8 نظري

فى حين أن الطالب اللي طلعوه عليي الاول بالظلم حصل على الآتي :-
مادة الكتابة للراديو 8 شفوي …8 نظري

مادة مناهج البحث 7 شفوي …6 نظري

و تم عمل هذه الطريقة بتخطيط مقصود حتى لا يدرك الناس وقوع مظلمة على أحد من الطلبة

و تمكنوا بهذه الطريقة الماكرة من حذف 8 درجات من مجموعي فى المادتين الأمر الذي أدى إلى إحباط ترتيبي لأكون ( الثاني ) على الدفعة بفارق درجة واحدة فقط بيني و بين الاول .

حيث أصبح مجموعي 864.6 بينما مجموع الاول 865.6

( بسبب درجة واحدة فقط مستقبلي متحطم )

فى الوقت نفسه ، تقدمت بالكثير من الشكاوى إلى رئاسة جامعة المنيا لكى استرد حقي

لكن الجامعة حفظت كل تظلماتي و استهترت بحقي.

كل هذا حدث !!!!! لماذا ؟

لأنه شخص فقير جدا أبوه بائع خضار متجول و أمه ربة منزل بسيطة .

فى حين أني طموحه راهب للعلم لكن الفقر صدمة و خيب أماله في المجتمع.

و حالياً…. هوه عاطل ، محبط و مكتئب لا يملك جنيه واحد فى جيبه

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock