تطوير الاعاب القتالية الفردية بمركز شباب كوم النور ميت غمر

كتبت هاجر هارون

حوار صحفي مع لاعبي مركز شباب كوم النور ميت غمر للالعاب القتالية الفردية (الكونغ كفو والكيك بوكسنج)
بدأت حواري مع اللاعبة بسمة أحمد السيد 22سنة سألتها بدايتها مع اللعبة قالت انها منذ عامين فقط
وسألتها عن مدي التقدم في اللعبة قالت انها حصلت علي بطولة الجمهورية في الكيك بوكسنج
ومع سؤالي عما تحلم به في المستقبل اجابت بسمة انها تتطلع لدخول المنتخب المصري والوصول لبطولة العالم في الكونغ فو
وسألتها عن ما اذا كانت امكانياتها في اللعبة تحقق لها الوصول لكأس العالم؟
اجابت بأنها مصممة علي ذلك لان مدربيها قد بذلوا معها الكثير وبناء علي ذلك هي تثق في امكانياتها كلاعبة متميزة وارجعت الفضل في ذلك للكابتن (محمد بحيري) المدير الفني لمركز شباب كوم النور وكذلك الكابتن (أيمن عبد المجيد الامام)
وسألتها عن الاشخاص الذين وجهوها لهذة اللعبة وكان لهم الفضل في استمرارها فقالت ان لاباها الفضل الاعظم فدائما يثق في قدرتها علي تحقيق المزيد من النجاح كما انها لاتنسي فضل اختها الكبري التي داومت علي بث الثقة في نفسها لديها
وفي نهاية حواري شكرت اللاعبة وتمنيت لها مزيدا من التوفيق والنجاح مع امنياتي بوصولها لكأس العالم ورفع علم مصر خفاقا

وبدأت حواري مع احدي اللاعبات المتميزات في نفس اللعبة وهي اللاعبة (نادرة مصطفي النادي) 22سنة
وبداية حديثي معها سألتها عما حققته في اللعبة فقالت انها حصلت علي بطولة الجمهورية في الكيك بوكسنج 2017وبقدر سعادتي حزنت لعدم تسليط الضوء علي هذه النماذج المشرفة
وسألتها عن بدايتها مع اللعبة اجابت من 9سنوات
وسألتها عن طوحاتها المستقبلية قالت ان تصل لبطولة العالم وان قراتها تمكنها للوصول لهذا المركز بكل ثقة
وقد لاحظت وجود نبرة حزن في كلامها فسألتها عن ذلك
اجابت لان لعبة الكيك بوكسنج وايضا الكونغ فو من اكثر الالعاب التي تحصد مادليات دولية وبرغم ذلك هناك نوع من التعتيم والتهميش الاعلامي لها كما انهم لا يحققون اي مكاسب مادية من اللعبة رغم تميزهم وتفوقهم
وفي نهاية لقائي شكرت اللاعبة وتمنيت لها حظا وافرا في مجالها

ومع لقائي مع المدير الفني لمركز شباب كوم النور الاستاذ (محمد بحيري) 44سنة
سألته عن بداياته مع اللعبة قال ان بداياته كانت سنة 1990مع انشاء الاتحاد المصري للكونغ فو
وكان اول نجاح له في اللعبة هو وصوله للمركز الاول علي مستوي الجمهورية سنة 1992
وعندما سألته عن مشواره مع التدريب قال انه كان في عام 97
وسألته عن اللاعبين المتميزين في مشواره التدريبي قال انه قدم اللاعب(أحمد حما) من ابناء كوم النور وهو قد حقق المركز الاول علي مستوي الدقهلية في الكونغ فو ومازال حتي الان علي هذا المركز
سألته عن حلمه فأجاب :الوصول بفريق كوم النور للمنتخب علي اقل تقدير بلاعب او لاعبين

المدرب (أيمن عبد المجيد الامام) 44سنة
لاعب متميز منذ بداياته في الكيك بوكسنح والكونغ فو وهو من ابناء كوم النور
سألت عن بطولاته وما حققه في اللعبتين فأجاب: أنه حصل علي بطولة الجمهورية سنة 1997 في الكونغ فو كما حصل علي المركز الاول في الكونغ فو بطولة قوات مسلحة
وعن المناصب التي شغلها في اللعبة ذكر أنه من أوائل المدربين علي مستوي الجمهورية في الكيك بوكسنج كما انه حاصل علي الرخصة الدولية للتدريب ومدرب دولي معتمد
وسألته عن مدي رضاه لردود الفعل تجاه اللعبة قال مع الاسف الالعاب الفردية في مصر لا تلقي اهتمام اعلاميا ولا تلقي تشجيعا من المسؤلين برغم وصولها لمراكز دولية تفوق الالعاب الجماعية وبرغم ان الكيك بوكسنج والكونغ فو من الالعاب التي تساعد علي الاتزان النفسي وعزة النفس وهذة الصفات مصر في امس الحاجة اليها في عصرنا الحاضر
وفي نهاية اللقاء شكرت الكابتن متمنية له مزيد من التفوق والصعود في مجاله

اللاعبة نوران مصطفي النادي15سنة
بطلة الجمهورية في عامين متتاليتين
رحبت بها وسألتها متي بدأت مشوارك مع الكونغ فو أجابت:انها بدأت وعمرها 9سنوات
سألتها ما الذي دفعها لرياضة الكونغ فو قالت ان اختها الكبري هي قدوتها في ذلك واباها دائما ما يشجعها للتقدم فيها ودخول بطولات عديدة
وعن حلمها المستقبلي قالت نوران ان اكبر احلامها صعودها للعب في المنتخب

اللاعب (محمد محمد السكري) 26سنة
كانت بداياته في سن مبكرة في السابعه من عمره
وعن البطولات التي حققها اجاب:بحمد الله وصلت لاول جمهورية في الكيك بوكسنج 2014والتحق بنادي الشرطة
وعن مشروعاته المستقبلية قال انه يستعد لخوض بطولة العالم في مارس القادم 2019في تايلند
وعن أمنياته قال بالنص (نفسي آخد حقي)
تمنيت له حظا موفقا ونتمني من المسؤلين إلقاء نظرة علي هذه المواهب التي تسعي جاهدة وتحقق نجاحات عظيمة ولكن مع الاسف في الظل

كابتن عماد الدين سليمان 33سنة
سألته عن بداياته كلاعب اجاب انه بدأفي عمر عشر سنوات استطاع ان يتقن لعبة الكونغ فو في بلده كوم النور وبعد ذلك التحق بنادي الشرطة سنه 2000
وعن بطولاته وما حققه قال وصلت للمركز الثاني في البطولة الدولية في تونس عام 2013
كما شارك في بطولة (ميلاد القاده الدوليه) في الاردن 2014
وعن ما يحلم به مستقبلا قال احلم ان تعرف بلدي قدري واحظي منها بالتكريم وتكلل مجهوداتنا بالنجاح
وفي نهاية لقائي تمنيت للجميع حظا موفقا ولكن شعرت بلاسي لهذه النماذج المشرفة التي لم يسلط عليها الضوء برغم تميزها واجتهادها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock