إيران أفرجت عن أستراليين بعد اتهامهما بالتجسس

كتب:اسماعيل باراهيم

قالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس بين، اليوم السبت، إن إيران أفرجت عن زوجين أستراليين احتجزتهما لأكثر من ثلاثة أشهر وأسقطت كل التهم الموجهة لهما.

وقالت وسائل إعلام إن الزوجين اعتقلا بسبب اتهامات بإطلاق طائرة مسيرة دون ترخيص.

واحتجزت إيران الزوجين في ظل أزمتها مع القوى الغربية بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع طهران وإعادة فرضها عقوبات عليها بهدف وقف صادرات النفط الإيرانية.

كانت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية نقلت في سبتمبر عن متحدث باسم القضاء الإيراني قوله إن الأستراليين الثلاثة محتجزون بتهمة التجسس.

وذكرت بين أن قضية مور جيلبرت معقدة.

وقالت “نواصل مناقشاتنا مع الحكومة الإيرانية .. لا نقبل الاتهامات التي أدينت استنادا لها وسنسعى لإعادتها إلى أستراليا”.

وأضافت “بين” في مؤتمر صحفي تليفزيوني: “المحنة التي مرا بها انتهت الآن ويجري إعادة لم شملهما مع ذويهما”.

الخارجية الأسترالية ذكرت أن المحتجزين هما مارك فيركين والأسترالية البريطانية جولي كينج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock