نائب وزير الزراعة ومحافظ الدقهلية يفتتحان اول وأكبر مصنع متنقل لإنتاج ألواح الثلج

نائب وزير الزراعة ومحافظ الدقهلية يفتتحان اول وأكبر مصنع متنقل لإنتاج ألواح الثلج

كتبت منه عبده

محرز : المشروع يساهم في خفض الفاقد بمزارع الثروة السمكية خلال مراحل الإنتاج المختلفة

شاروبيم :يستطيع الوصول للمناطق النائية ..و الحكومة تدعم المشروعات الابتكارية

قامت الدكتورة / منى محرز – نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بالتوجه إلى محافظة الدقهلية حيث استقبلها الدكتور / كمال جاد – محافظ الدقهلية بمكتبة بديوان عام المحافظة ، وقد ناقشا محرز وشاروبيم مشروعات الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بالمحافظة وأكدا على دعم الدولة للمستثمرين وتشجيع الاستثمار فى مجالات الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة
بعدها توجها نائب وزير الزراعة ومحافظ الدقهلية لافتتاح أول مصنع متنقل لإنتاج الثلج ، وقد أكدت “محرز” اثناء افتتاح المصنع على أهمية هذا المشروع والذي يعتبر فكرة جديدة تساعد على الحفاظ على الانتاج حيث ان عدم اتخاذ الاجراءات السليمة فى تداول الاسماك على سبيل المثال يؤثر على زيادة الانتاجية حيث يكون التعاقد كبير من الانتاج سواء فى مراحله الأولى أو فى مرحلة الحصاد ومايلي الحصاد نظراً لارتفاع درجة الحرارة ، ويعتبر الثلج عنصر هام من عناصر السلسلة الانتاجية التى يحتاج إليها المربيين سواء في مشروعات الثروة الحيوانية أو السمكية أو الداجنة.

واوضحت محرز أن وجود مصانع متنقلة للثلج سيساعد في الوصول الى درجة حرارة منخفضة تساهم في عملية التبريد والانتاج للثروة السمكية بما يقلل من التلف او الهادر المتحقق.

وتقدمت محرز بالشكر للدكتور / كمال جاد – محافظ الدقهلية على دعمه وتواصله مع الشباب
من جانبه قال الدكتور كمال جاد محافظ الدقهلية ، خلال الافتتاح انه من اللافت للنظر ان هذا المشروع تتجاوز نسبه المكون المحلي به اكثر من ٨٠% وهو الامر الذى يساهم في دعم وتنمية الصناعة المحلية.

واضاف ان يتميز ايضا بالقدرة علي الوصول للاماكن النائية لانه متنقل بما يدعم كافة مزارع الثروة السمكية والداجنة ومزارع الالبان.

واشار المحافظ إلى أن المشروع يتلافي اى مشاكل تتعلق بالكهرباء سواء انعدامها او انقطاعها ، كما انه دليل على قدرة الشباب المصري الواعد على تنمية الصناعة وتوفير منتجات متوافقة بيئيا.

وقال ان الحكومة تدعم كافة المشروعات ذات الفكر الابتكاري على مستوي محافظات الجمهورية.

وكشف المهندس مصطفى العشري عضو غرفة الصناعات الهندسية، ورئيس شركة العشري للتبريد والتكييف، ان المصنع الجديد تم قبول تسجيله بموسوعة جينيس العالمية للارقام القياسية وجاري اعتماده كأول وأكبر مصنع ألوح ثلج متنقل في العالم، لافتا الي انه تم تصميمه بالتعاون مع الدكتور هشام صفوت مدير الاستشارات الميكانيكية بالجامعة البريطانية بالقاهرة.

وتستهدف شركة العشري ، انتاج نحو 100 مصنع متنقل لالواح الثلج سنويا بتكلفة استثمارية 300 مليون جنيه.

واوضح العشري أن المصنع ينتج اول لوح ثلج مطابق بيئيا في مصر ويصلح استخدام الثلج في الشرب لأن الأحواض الخاصة به مصنوعة من مادة الـ”ستانلس ستيل”.

وحول الجدوي الاقتصادية لهذا المشروع الحيوي قال عضو غرفة الصناعات الهندسية ان المصنع المتنقل يلبي احتياجات المزارع السمكية ومحطات تعبئة وحفظ الخضار والفاكهة والمواد الغذائية، لافتا الي ان هذا المصنع يساعد علي خفض اسعار الثلج بنسبة 70% فضلا عن أنه يقلل نسبة الفاقد في الوزن ويحافظ علي كمية الثلج كما هي ، والتي كان يتم اهدارها اثناء النقل بالطرق التقليدية في المسافات الطويلة.

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock